المعرفة( منتدى اصدقاء وابداع
اهلا بك من جديد معنا يا {منتدى ma3rifa} نرحب بك ونتمنى لك قضاء اجمل الاوقات معنا.
هلا و سهلا و مرحبا،، اذا كنت عضوا من منتديات " أسامة رمضاني " فتفضل معنا،، ان كنت زائرا لنا فنتمنى أن تتفضل و تسجل نفسك كعضو في هذا الصرح العظيم،، واصلونا ولا تفاصلونا
ادارة المنتدى بالنيابة عن كل الاعضاء تتمنى لكل نازل قضاء وقت ممتع في رحاب بيتنا الثاني

المعرفة( منتدى اصدقاء وابداع

المعرفة( منتدى اصدقاء وابداع)
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاءاستماع الى قرآن كريم

شاطر | 
 

  أسس الصناعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
real oussama
كاتب مميز
كاتب مميز


جزائر
عادي
ذكر
السرطان
الكلب
عدد المساهمات : 2283
نقاط : 6652
تاريخ الميلاد : 01/07/1994
تاريخ التسجيل : 29/12/2009
العمر : 22
الموقع : www.oussama15.ahlamontada.com
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : عادي

بطاقة الشخصية
oussama:

مُساهمةموضوع: أسس الصناعة   الإثنين سبتمبر 06, 2010 10:06 pm

الفصل الثاني



أسس الصناعة



النار - الآلات البدائية - النسج وصناعة



الخزف - البناء والنقل - التجارة وشئون المال



لئن بدأت إنسانية الإنسان بالكلام، وبدأت المدنية
بالزراعة، فقد بدأت الصناعة بالنار التي لم يخترعها الإنسان اختراعاً، بل
الأرجح أن قد صنعت له الطبيعة هذه الأعجوبة باحتكاك أوراق الشجر أو غصونه،
أو بلمعة من البرق أو باندماج شاءته المصادفة لبعض المواد الكيمياوية، ولم
يكن لدى الإنسان في ذلك إلا ذكاء الذي يقلد به الطبيعة ويزيدها كمالاً؛
ولما أدرك الإنسان أعجوبة النار استخدمها على ألف صورة، أولها فيما نظن أن
أتخذ منها شعلة يقهر بها عدوه المخيف، ألا وهو الظلام، ثم أستعملها بعد ذلك
للتدفئة، وبذلك استطاع أن يتحرك مبعداً عن مناطقه الاستوائية إلى مناطق
أقل منها إرهاقاً للقوى، وبهذا الانتقال أخذ شيئاً فشيئاً يعمر الكوكب
الأرضي فيجعله مسكناً للإنسان، ثم بعد ذلك أخذ يستعمل النار في المعادن
فيلينها ويطرقها ويمزجها في هيئة أشد صلابة وأكثر مرونة مما وجدها عليه أول
ما وجدها؛ لقد بلغت النار في أعين البدائيين من الغرابة ومن النفع حداً
جعلها لديه إحدى المعجزات التي تستحق أن تتخذ إلهاً وتُعبد، ولذلك أقام لها
ما لا يحصى عدده من الحفلات التعبدية، وجعل منها مركزاً لحياته وبيته؛
وكان كلما انتقل من مكان إلى مكان، حملها معه معينا بها، لا يرضى لها قط أن
تخمد؛ بل أن الرومان أنفسهم أعدموا العذراء الطاهرة عقاباً لها على
إهمالها الذي كان من شأنه أن تنطفئ النار المقدسة.

على أن الإنسان، إذ هو لم يزل في مراحل الصيد والرعي والزراعة، ما أنفك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://oussama15.ahlamontada.com
 
أسس الصناعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المعرفة( منتدى اصدقاء وابداع :: بحوث ومراجع :: بحوث و المراجع-
انتقل الى: